المصري نيوز تنعي وزير الإقتصاد الأسبق الدكتور مصطفى السعيد

In عام

سعيد شاهين

يتقدم الدكتور عبدالحميد إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة المصرى نيوز الإخبارية، والكاتب الصحفى سعيد شاهين، مسئول ملف مجلس النواب، وجميع المحررين والصحافيين، بالمؤسسة، بخالص التعازي والمواساة، لآل السعيد، بأنحاء الجمهورية، فى وفاة الأب الكريم الراحل ، الأستاذ الدكتور “مصطفى السعيد”، وزير الإقتصاد الأسبق، ورئيس اللجنة الإقتصادية الأسبق بمجلس الشعب.

والذى توفى عن عمر يناهز ال87 عاما بعد رحلة عطاء طويلة فى خدمة الوطن، ومصطفى كامل السعيد إبراهيم من مواليد 1 يوليو 1933 ديرب نجم، محافظة الشرقية.

عمل وزيرًا للإقتصاد وأستاذا للإقتصاد بكلية الإقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، كما شغل عضو سابق فى المجلس الأعلى للسياسات فى الحزب الوطنى الديمقراطي،
وعضو مجلس الشعب عام 1979 عن الدائرة السابعة، مركز شرطة ديرب نجم عن مقعد الفئات ورئيس اللجنة الإقتصادية بمجلس الشعب منذ عام 2005.

وكان الأستاذ الدكتور مصطفى السعيد من أنصار الإقتصاد الحر،
ومنح الفرصة للقطاع الخاص، وكان عدوًا واضحا لجماعة الإخوان حيث لم يكن يرى فيهم الا مجرد تجار.

خاض حربا شرسة مع تجار السوق السوداء عند توليه الوزارة
عام 1982 انتهت باستقالته فى يناير 1985.

وحصل السعيد على العديد من الدرجات العلمية منها، “دبلوم الإقتصاد الرياضى، جامعة القاهرة، ودبلوم الإقتصاد التطبيقي، جامعة القاهرة.

وماجستير فى الإقتصاد من جامعة ليدز، إنجلترا
ودكتوراة فى الإقتصاد من جامعة ليدز، إنجلترا.

اللهم اغفر له واعف عنه وارحمه واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة، وألهم الأهل صبراً وسلواناً.

Join Our Newsletter!

Love Daynight? We love to tell you about our new stuff. Subscribe to newsletter!

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

المصري نيوز تنعي وفاة «شقيق» الفنان التشكيلي محسن منصور

كتب : سعيد شاهين يتقدم الدكتور عبدالحميد إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة المصرى نيوز الإخبارية، والكاتب الصحفى سعيد شاهين،

أكمل القراءة …

الصحفي/السيد عبدالعزيز ” يهنئ الزميله الصحفيه/ مروه حسن” بمناسبة عيد ميلادها.

كتب السيد عبدالعزيز تتقدم أسرة “جريدة المصري نيوز عنهم الصحفي والإعلامي/ السيد عبدالعزيز مدير العلاقات العامة والإعلام بموقع وجريدة أخبار

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل

%d مدونون معجبون بهذه: